ماهي أبرز أضرار فتح السجل التجاري وأهم النصائح للتغلب عليها

ماهي أبرز أضرار فتح السجل التجاري وأهم النصائح للتغلب عليها
أضرار فتح السجل التجاري

ماهي أبرز أضرار فتح السجل التجاري وأهم النصائح للتغلب عليها، حيثُ يُعرف السجَل التجاريّ بكونه وثيقة حكوميّة معتمدة من وزارة التجارة والاستثمار السعوديّة للاشتغال بالمهن التجاريّة الحرة، مما يمنح صاحب السجل فوائد قانونية عديدة إلا أنه قد يُسبب بعض أوجه القصور أحيانًا، لذا يوضح موقع المرجع السعودي أبرز أضرَار فتْح السجَل التجاريّ وكيفية التغلب عليَها.

أضرار فتح السجل التجاري

فيما يلي بعض أضرَار فتْح السجْل التجاريّ: [1]

  • عدم القدرة على العمل في الوظائف الحكوميّة “إلا في حالات مُحددة بنظام الخدمة المدنية وفقًا لما تقتضيه المصلحة العامة”.
  • عدم القدرة على الحصول على قرض ماليّ من بنك التنمية الاجتماعية السعوديّ لدعم النشاط التجاريّ الخاص بالمستفيد.
  • عدم الاستفادة من أوجه الدعم الماليّ المُقدمة من مؤسسة الضمان الاجتماعي في المملكة، مما قد يؤثر سلبًا على المستثمرين خاصةً المُبتدئين.
  • عدم الاستفادة من دعم ساند للباحثين عن عمل.
  • المُخاطرة برأس المال الخاص بالمستفيد، خاصةً إن لم يتم إجراء دراسة جدوى مُنظمة جيدًا للنشاط التجاريّ الخاص.
  • عدم الاستفادة من دعم حساب المواطن، حيثُ تتطلب الاستفادة من الدعم تقديم العديد من الإثباتات الرسميّة الخاصة بمصدر الدخل، مما يؤديّ لتقييد تسجيّل صاحب النشاط التجاري.
  • منع صاحب النشاط التجاري الخاص من السفر خارج المملكة العربية السعوديّة، وذلك حال تراكم الضرائب والديون المالية المُستحقة على منشأة النشاط التجاري.
  • تراكم المبالغ المالية المُستحقة لهيئة الزكاة والضريبة في المملكة، وذلك في حالة فتح سجل تجاريّ وعدم العمل به ونسيانه دون شطبه رسميًا.
  • الحاجة الدائمة إلى إعادة هيكلة وجدولة الأعمال الإدارية والماليّة الخاصة بالمؤسسات التجارية الصغيرة، وهو أمر إضافيّ غير ضروريّ أو إلزاميّ للمؤسسات التي لا تمتلك سجل تجاريّ.
  • ارتفاع المصروفات المالية المطلوبة للاشتراك في إحدى خدمات التأمين الصحي أو الطبي، حال التسجيل بها عن طريق السجل التجاريّ.

نصائح للتغلب على أضرار فتح السجل التجاري

توضح النقاط التالية أبرز النصائح للتغلب على أضرار فتْح السجْل التجاريّ:

  • قيام صاحب النشاط التجاريّ الخاص بتسجيّل نفسه موظفًا في المنشأة التجاريّة وليس مالكًا، وذلك ما يُتيح له الاستفادة من مزايا الضمان الاجتماعيّ والتأمينات الاجتماعيّة.
  • إبرام عقد شراكة بين صاحب المنشأة التجارية أو صاحب السجل وأحد المُستثمرين، وذلك لتجنب بعض سلبيات السجل التجاريّ.
  • العمل تحت ظل وثيقة العمل الحر بدلًا من السجْل التجاريّ، وذلك للاستفادة من مزاياها في الحصول على الدعم المالي من بنك التنمية الاجتماعية، والاشتراك اختيارياً في التأمينات الاجتماعية.

مقالات مقترحة

نرشح أيضًا قراءة المقالات التالية:

وفي الختام فإن معرفة ماهي أبرز أضرار فتح السجل التجاري وأهم النصائح للتغلب عليها، تتيح للمُستثمرين المبتدئين معرفة كيفية الاستفادة من مزايا فتح السجل التجاريّ وكذلك تجنب أضراره بفاعلية.

اقرأ أيضًا:

المراجع

[1]mc.gov.sa/وزارة التجارة2024-01-02

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *